الجمعة، 17 فبراير، 2017

ما بَقَاش مسموح
لمَّا رجعتي لقلبي اتردِّتْ فيَّ الروح
بس اتردِّتْ فيَّ يا روحي وانا مدبوح
صار إحساسي المرهف بيكي إنِّك نار
تكوي مشاعري، وْكل مشاعري آلام وجروح
***
كان الحُبّ دا غالي عليَّ وْهان فِ عْنيكيي
كان عهدِك أفْديه بحياتي وْكنت افْديكي
بس الوقتي رْجوعِك ليَّ ما يْفيدكيش
لُومِي جَرَاءَه قَتَلِتْ حبي وْما تْلومينيش
ليه سيبتيني فْ عِزّ طْموحي وأحلامي بيكي
ورجعتي لي وانا ما بش باقي فِيَّ طْموح
***
لمَّا رجعتي لقلبي اتردِّتْ فيَّ الروح
بس اتردِّتْ فيَّ يا روحي وانا مدبوح
صار إحساسي المرهف بيكي إنِّك نار
تكوي مشاعري، وْكل مشاعري آلام وجروح
***
كِبْرِ الوافي الموت أهْوَنْ لُه مِن تحطيمُه
وفْ وِسْط الموت انا قلبي اتفائل يِلْقَى نَعيمُه
وامَّا اتردّ الحُبّ الخاين تاني لحياتي
كان أرخَص شيء قُدَّام قلبي وْجَنَّاتي
غدرِك حَلِّلْنِي مْن العهد وْمِن تحريمُه
والإخلاص مش لِعْبَةْ طِفْل بْيِجِي ويْرُوح
***
لمَّا رجعتي لقلبي اتردِّتْ فيَّ الروح
بس اتردِّتْ فيَّ يا روحي وانا مدبوح
صار إحساسي المرهف بيكي إنِّك نار
تكوي مشاعري، وْكل مشاعري آلام وجروح
***
رافِضِك، يا حياه هدِّدني فْ أوِّلها فراق
وباشوف الحِلْو مْنِ ايَّامِك ووعودِك لِيَّ نْفاق
العشَم الطاير حدِّدتُه بِحدود لَها ما يْخَطِّيش
والحُب دا يا يْعيش في المولى يا يْموت ما يعِيش
الموت والعيشه مع الخاين مش بش سَوَاء
الموت مسموح بُه لكن حُبِّك بقى مش مسموح
***
لمَّا رجعتي لقلبي اتردِّتْ فيَّ الروح
بس اتردِّتْ فيَّ يا روحي وانا مدبوح
صار إحساسي المرهف بيكي إنِّك نار
تكوي مشاعري، وْكل مشاعري آلام وجروح

===============

الجمعة، 10 فبراير، 2017

عُودِي للظن الجميل
كلمات/ أيمن عز الدين علي السيد ..
-------------
كُنْتي آخر شيء أخاف على القلب مِنُّه
كنتي لِعْنَيَّا المَعِين لو لَحْظَه حَنُّو
لِلْجَمال للِعِشْق
للأمان للصِّدْق
وامَّا للظالم بعَزْمي قُلت: لأ
صِرْتِي أوَّل باب دخل لي الظُّلم مِنُّه
***
كنت راسمِك زيّ ما عرفتِك زمان
نِيل بِيِرْوِي جَنَّه تِطْرَح نور إيمان
نَجنِي مِنُّه إتِّبَاعْنا لكل حَقّ
لُه مْنَادِينا الجَرَس وايَّا الأذان
بَسِّ بان بينِك وبينِك ألف فرْق
خُنْتِي قلبي والَّا خانُه حُسْن ظَنُّه؟
***
كُنْتي آخر شيء أخاف على القلب مِنُّه
***
كانْ بِيِرْبُط بين وِلادِك دِين وِنَخْوَه
كنَّا في ربِّ وْوَطَن أحباب وإخْوَه
كان سلامِك وأمانِك أحلَى رِزْق
والقلوب ع الحقّ مجموعَه بِقُوَّه
وِلْتَشَابُكْنا عليه ظِلَال وِدِفْء
إيـ اللي خلَّا دي الفروع ينفِرْقُوا عَنُّه
***
كُنْتِي آخر شيء أخاف على القلب مِنُّه
***
كان وِلادِك يعرفوا إيه لِادِّخَار
يشتروا بالعُمر جَنَّه، يْخافوا نار
صاروا عاجْلِين ع الرخيص وِكأنُّه سَبْق
كان فِ سوق العِرض أو حَفلة قِمار
ناس على بْساط المزاد مَدْلُوقَه دَلْق
والجهاد بالمال ونفْس عليه يِضِنُّوا
***
كُنْتي آخر شيء أخاف على القلب مِنُّه
***
كُوْنِي حَبِّيتِك كِدا دا لْإنِّي مُؤْمِن
شُفْت فيكي جَنَّه بِينْها لا اخاف ولا احْزَن
لَكِنِ الشَّرِّ اللي فيكي خَنَقْنِي خَنْق
مِن مُجُونِك وِلْسُجُونِك؛ شيء لا يُمكِن
والغَلا اللي ممرَّر كل حَلْق
والفساد اللي خَدِك مَعْرَض لِفَنُّه
***
كُنْتِي آخر شيء أخاف على القلب مِنُّه
***
يا كِنانْةِ اللهِ وأَسْهُمُه الْعُزَاز
مش في لِاسْتِمْنا - الرجوله - في الجَواز
ضَرْبْ سهْمِك فيكي ما لك في دا حق
دا سَفَهْ لا فْ دين ولا فِ بْطُولَه جاز
العِدا يا مصر بسْهامِك أحَق
والَّا حَارْسِك ما بَلَغْشِ الرُّشْد سِنُّه
***
كُنْتِي آخر شيء أخاف على القلب مِنُّه
***
يا بِلَادي عُودِي للظَّنِّ الجَمِيل
ما تْمِيلِيش وَايَّا الطُّرُق لمَّا تِمِيل
فانْيَه دُنْيانا وأعمارْنا كَبَرْق
لَقَّنينا الصِّدْق ع الدَّرْب الطويل
ما في غير الحق بالراحْلِينَ احَقّ
يِوْصِل المؤمِن لِمَا عْيُونُه تَمَنُّوا
***
كُونِي آخرْ شيء أخاف على القلب مِنُّه
كوني لِعْنَيَّا المَعِين لو لَحْظَه حَنُّوا
للجمال للِعِشْق
للأمان للصِّدْق
وامَّا يُصْرُخ قلبي عند الظُّلْم: لأ
خلِّي سيفِك ضِلْع قلبي وقَبْل مِنُّه

===============

الأحد، 29 يناير، 2017

اِعْذُرْنِي
كلمات/ أيمن عز الدين علي السيد ..
---------------
كان العيد فِ حياتي بْيِيجِي مع أوّل أيام رمضان
يُقْعُد لِلْفِطْرِ وْللأضْحَى كمان
لَمَّا بْيِرْجَعَ ابُويَا مِن أرض العَدْنان
كنت استنَّى في البَلكونه تَكْسِ عليه كام شنطَه كْبيرَة مِ البُعْد يْبان
يركن عند البيت الموعود بِسَكِينِةْ شُوق واطمئنان
وكأنه سَفِينَه وْتايهَه وْعاد ليها يْرَسِّيها مِن تاني الرُّبَّان
يفْتح بابُه تْطُلّ علينا قَمَرَه بْيِضْحَك بين ملامحها صفاء وحياء وحنان
وسَما تْضُمّ اخواتي وأُمِّي وغِيرنا بْوِسْع مُحيط ودفا وأمان
وِتْوزَّع أنوار بَسْمِتْها الدَّهَبِي وْفَضِّتْها على العالَم بالمَجَّان
**********
كان بِيرُصّ العِيلَه بَعْد سْحورها تْصَلِّي الفَجْر وَراه
وتخزِّن مِن إيمانُه فْ أرواحها زاد كات عايْشَه بْتِسْتَنَّاه
كان وكأنُّه بْياخُد مِن بيت الله البَرَكَه وْيِرْجَع يِمْلا حياتنا الجافَّه حَيَاه
بَعْد الفَجْر نْنَام ويْهادِل كُلّ يَمَامِ الصُّبْح بْشِعْرُه الشفَّاف البايْنَه الجَنَّه وَرَاه
***********
أصحَى وْأحلم، واصحَى وْأحلم .. والإلقاء شغَّال
كان شِعْرُه مُناجاه للمَوْلَى الأقرَب والمُتَعَالْ
أو حَفْلَه بْمَوْلِد أُمِّي يتيم عَلِّم كلّ الدنيا العِلْم وكان للأُمَّه العَمّ الأبّ الخال ..
أو وَقَفَات وَايَّا نْجُوم الهُدَى قُدْوِةْ لَاجْيَال
مِن أبو بكر لْعَمَّار لِعُمَر لِعَلِي لْعُثمان .. والحُب الأعظم محسوس مش بسّ بْيِتْقَالْ
**********
كان شاعر لله وْباللهْ .. والجَنْب الذاتي فْ دواوينُه
كُنّا احنا قرايبُه، وكان حُبُّه بْنفْس الصُّورَهْ فِ مْرايةِ الإخلاص شايفينُه
فاكر لمّا جـِ لُاخْتِي عريس كات أسئلتُه عن أخلاقُه وِصَلَاتُه وْدِينُه
فاكر لمّا كانو بْيِتْفَاخْرُوا كان يِتْفَاخِر بِأثَر دُودْةِ القُطن على يمينُه
وامّا يهزَّر حدّ معاه فاكر حُمْرِةْ خَدِّينُه
***********
فاكر لَمَّا ما جاشي العيد وِسافِرْ لُه أخويا وِرِجِع وَحْدُه
قالوا: أبوك فِ جْوَار أحبابُه، وبقيع الأصحاب فيه لَحْدُه
وفَتَح باب الغُرْبَه لَقَاه كان صادِق مع رَبُّه عَهدُه
فَرْشَه بَسِيطَه، وتساجيل قرآن كانوا كُلّ ما عَنْدُه
لكنْ ساب الخير لاولادُه وْتلاميذُه مِن بَعْدُه
**********
ساب لي مشاعر صادقَه وْحَيَّه في الدواوين
ساب لي عقيدة زي البوصلَه توجِّه قلبي لربُّه وانْ كان فين
ساب لي كتاب جامع للدين
ساب لي خريطَه ماشيها وراه وِبَقَى لي سْنين
ساب لي، وساب لي كتير وكتير .. بَسّ بْرَغْم دا سَابْنِي حزين
والعيد اتْعَوِّد مِن بَعْدُه يِخْلَص فِ يُومِين
**********
بَعْد ما كان فِ حياتي بْيِيجي مْن قَبْل الفِطْر وْلِلْأَضْحَى
وِبَقَى بْيِيجي ما اشِمِّش فَ احضانُه وأحضاني الفَرْحَه
وعشان مش متسامح فِ بْعادُه ما باحِسِّشْ مع عِيدِي مُصَالْحَه
مع إنُّه كان مَثَلِي الأعلى فْ كُلّ وَدَاعَه وْكُلّ مُسَامْحَه
كن يِوْصِل مِن قَطَعُه وْظَلَمُه وِيْبَرّ اولادُه وْ يِقْرا لُه مِن قلْبُه الفاتْحَه
***********
ويا والْدِي يا آيَه فْ كًونَك
أنا مِنَّك؛ صُورْتِي مِن صًورْتَك، لُونِي مِن لُونَك
وبامَشِّي على سيرتك بالعافْيَه مش قادر اكُونَك
أنا خانْنِي الحُبِّ لكنْ إنتَ ما طاوعْهوشي ضميرُه يخونك
أنا روحي وْقلبي بِيْزُكُّو؛ فاعذرني لو جيت الجَنَّه بِشَفَاعَه، مِش زَيّ ظْنُونك

-----------------------
مُفْتَتَح
عجبي عليه؛ ابتدا متأخَّر؛ لكنْ قَدَرُه نَفْس الخانَه
اللي اسْتَنِّتْ ياما، أخيرًا كانت مِنُّه مكان ومكانَه
دَرَجِةْ سِلِّمْ ما انْكَسَرِتْش
رَصّ خُطاه على جَرَس الرِّحْله
لَمَّ عْنِين الناس مِ التُّوهَه عليه
أطيب لِعَب الواد انكَسَرِتْ
نازع فيها أحلى ما فيها؛ خوفُه عليه
صرَخ الطفل الأكبَر مِنُّه:
«لَحْظَه يا عارِف!
قُلْ لي السِّكَّه ازاي؟
المَرَّه دي ها اصدَّق وَمْض الكنز فْ ظلِّ الجَنَّه عليك
وحنِين عينَك تِلْمَح لَمْحِةْ قلبَك عين الحق
دَقِّةْ نَدَمَك: «لو ..»»
شَدّ عقارب إيدُه الجاريَه مكانها مِن ع الرقم الأوَّل
قال لُه بْحُزنِ: «الرايح باب النار يستاهل»
ورَفَع وِشُّه قُليِّل جِدًا، وهَمَس: «واللي الجَنَّه تْنادي عليه يحتار»
قال لُه: «ما قُلتش لِسَّه جواب؛
هِيَّ حْكايتك إنتَ حكايتك إنتَ وْبَسّ؟
والَّا معاك حكايات أولاد كانوا زَيَّك لَمَّا سألت:
«كنز جدودك طه وعيسى وموسى .. وْآدم نلقاه فين؟»
لَمَّا سابوك الأكبَر مِنَّك بخلوا عليك بالسِرّ؟!
كِلْمَه وْرُوح»
رَعَشِت صَمْتُه آخِر كِلْمَه تْلخَّص سَبَقُه: «كِلْمَه وْ رُوح»
قَالْهَا فْ نَفْسُه اللامَّه حاجاتها وْمش لاقْياها إلَّا فْ آخِر كِلْمَه يْقُولْهَا: «كِلْمَه وْروح»
قال لُه خطاوي الكنز فْ قُولك بالترتيب
«طه وعيسى وموسى .. وْآدم»
طه أوّل خطوه لْباب الكنز
طه أهدى دليل
أحدث هادي وْأبْعَد خارطَه عن التحريف
اِعرف نفسَك، عصْرك يبدأ فين، عصْر لمين؟
ما يْغُرَّكْش الكون والدَّهْر الواسع والتواريخ .. عنْ مَا هُو لِيك
خُدْ مِ الدُّنيا حياتك إنتَ صباح بصباح
دَقِّة قلْب بْدَقِّة قلْب
قَلِّب: آيَه بْآيَه
حديث بِحديث
نَفَسَك
زاد الرحله، وْبَسّ
قَدّ ما تِعْرَف عنَّك تاخُد دُورَك في الحواديت
تِبْقَى حْكايَه حقيقي وْحَيَّه
لو ما عْرِفْتِش إنتَ حكايتَك؛ إيه تِحْكِيه؟!
لو ما عرفتِش إنتَ حْكايتك؛ مِين يِحْكِيك
قَدّ مَا تِعْرَفْ عنَّك إدِّي وْناوِل غِيرَك مِ الطَّالْعِين عَ السِّلِّم
سَلِّمْ
سَلِّمْ بَدْرِي زي ما رُحْت الوَقْتِي أَسَلِّمْ لِلْمَقْدُور
وَابْنِي المجد عليك
لَمَّا عْرفت انِّ اللي ما يِلْقَى بَراحُه في اللي معاه؛ يِلْقَى بَرَاحُه في اللي عَلِيه
وِانَّك كنت الزاد للرحله اللي انا بابْدَأها وَقْت غْرُوبي
وِانِّ الكنز الواخِد مِنُّه الناس مِن يومهم هُوَّ الباقي لْكُلِّ الباقي
واحد أوَّل
عُمْر الصِّفْر ما يِطْرَح شيء
واحد آخِر
لَمَّا بْيِكْبَر كًلّ وْجود؛ يبلغ واحد، جانْبُه اصْفار ما تْبانشي بْدُونُه
هُوَّ المُعْطي لْكُلِّ وْجُود
هُوَّ الكنز
ونَصِيب كُلِّ الناس مِ المُعْطي هُوَّ صِفاتُه:
كنز المُعْطي هُوَّ عَطاَك
تُعْطِي فَتِبْقَى ..
تِرْحَم تِبْقَى ..
تِغْفِر تِبْقَى ..»
وبَدَأ يِحْكي المشهَد كامِل: «إنِّ .. وْإنّ»
وكانوا كْفايَه عليه شْهادْتِين
كانوا بَرَاحُه اللي ما عِرفوش قَبْل البُوح.
---------------------------
أيمن عز الدين علي السيد ..

1 /2 / 2005 - م

السبت، 28 يناير، 2017

ديوان
لآلئ مِن بحر الحكمة
للشاعر
أيمن عز الدين علي السيد
مجموعة من أعمالي في الشعر الحر لها حوالي سبع سنوات أحب التعليق عليها والتصحيح والنقد الهادف البناء والنصح في الله فهي متعلقة بالدين والدين النصيحة

(1)       إهداء
إني آمنتُ بربكمو فاستمعوا لي
آمنتُ لِمَن آمنَ منكم
ودعوتُ سِواه بلا غلظة
ومَن لم يؤمِن كنتُ الحُجَّة لله عليه لديه
ولا يحتاج اللهُ الحُجَّةَ أو إيماني
لكنِّي المحتاجُ لِذَيْن
إذ إنَّ الله هو المُؤْمن
والله شهيدٌ خيرُ شهيد
استفتَحَ فاتحةَ القرآنِ لنا
لِنؤمِّن نحن على ما نحتاج مِن الدعوات على قوله
شهِدَ بوحدانيَّته ، ونبوءةِ ورسالةِ أحمد
أقسَم أنَّ الساعة حقٌّ
رضِي الإسلامَ لنا دينا
تحمَّلَ ذلك كي نأخذَه منه بيُسْرٍ وَثِقةْ
لكنّ الله يُحبّ عِبادَه
يفرح حين يتوب إليه التائب
لا يرضَى الكُفرَ لِعَبدٍ أو أمَةٍ لهْ
فالكُفرُ عَمَى
 جَحْدُ النورِ الساطعِ كذبٌ ، مَن صَدَّقَه يَكْذِب نفسَه
يَفقِد صِدْقَ الرُّؤيةْ ، نُورَ بصيرتهِ ، ونزاهةَ حُكْمِ ضميرِهْ
وعظيمًا مِن نفحات صِلاته بالله
حين يتوبُ المرْء لربِّه
فهْو يعود لنفسه
يتَّسع لينظر منها ذاك الصدق
لكنّ الظلمة حَدٌّ لا نُبْصِر فيه ولا أيديَنا
لا نتقدَّم فيه بغير مَخافة
نشعر بالضِّيق يواجهنا مِن كُلِّ تجاه ، وتُلاصقنا فيها جدران الضيق
فدعوني أُهديكم أنفسَكم أو بعضًا مِنْه
بعضًا مِن هذا الصدق بِهَدْيٍ أهداه اللهُ ليُخرِجَ مَن يلقاه مِن الظلمات لوسع النور بإيمان المؤمنِ به

__________________________________