الخميس، 29 يناير، 2015

شرارة
كلمات/ أيمن عز الدين
-----------------------------
طارِتْ شرارْة التار طالت غيط الزتون
قدَّام دِما الأحرار بقى كلُّه يهُون
طلَب السكوت ع الظلَمَه فوق النار دي جاز
غضَب الحليم فرَض القِصاص ولا غيرُه جاز
مِن غير قِصاص ـ السِّلْم مش ممكن يكون
***
يا اللي حرَمْت الشعب مِن دَعْمُه وقُوتُه
يا اللي اقتحمتو بالسلاح عليه بيوتُه
يا اللي قضيت على حِلمه وطالبْتُه بْسُكوتُه
إنتَ اللي خيَّرته ما بين موتك وموته
وازاي فُؤادُه ينكوي ولا يِدْوي صُوتُه
ملو الشوارع والجوامع والسجون
أنا بَتْقِتِل أنا بَتْسِحِل من كلب دُون
***
طارت شرارْة التار طالت غيط الزتون
قدَّام دِما الأحرار بقى كلُّه يهُون ..
***
يا تْسَلّمو لينا الجُناه يا ما فيش سلام
مع الرصاص ما يفيد تفاوض أو كلام
المِثْلِ بالمِثل دا حُكْم الله تمام
ولا نرْضى حُكْم لـْغيرُه فوق أرضُه يُقام
حُكَّامْكو باطلَه والقُضاة وكل النظام
يسقُط نظامكو اللي عَدَم قُرَر العيون
واللي اغتصبْنا بالقانون وبْدون قانون
***
طارت شرارْة التار طالت غيط الزتون
قدَّام دِما الأحرار بقى كلُّه يهُون ..
***
الجيش دا جيشنا وْمِنَّا زادُه والجُنود
واللي جَبَرْهُم يسمعو أمْر اليهود
ويدكُّو سينا ويضربونا بالبارود
لازم ياكلهم بالنِّياب زيّ الأسود
ويعود لِدُورُه فْ دين إلَهُه ع الحُدود
مصر الكنانة في الوجود اللي تصون
عهد الإله وتمحي محو اللي يخون
***
طارت شرارة التار طالت غيط الزتون
قدَّام دِما الأحرار بقى كلُّه يهُون ..
***
إيه اللي جَبَرَك تِنقِلِب على الوطن
وتخطف الريِّس وترجع بالزمن
لِفوضى لا دستور لا مَجْلِس مُؤتَمَن
بدل ما كنت معاه تِواجه المِحَن
وتخطي خطوَه للنهوض .. إيه الثمن
هيّ الخِيانه والطمع ولا الجنون
والمولى ع الخَوَنَه قوِي وخَلّاف ظنون
***
طارت شرارة التار طالت غيط الزتون
قدَّام دِما الأحرار بقى كلُّه يهُون
طلَب السكوت ع الظلَمَه فوق النار دي جاز
غضَب الحليم فرَض القِصاص ولا غيرُه جاز
مِن غير قِصاص ـ السِّلْم مش ممكن يكون
======================
ف أي لحظة
كلمات
أيمن عز الدين
------------------
يا حبايب في مُلاحظه .. القيامَه مش بعيدَه
القيامَه بَعْد لحظه .. لحظة الموت الأكيدة
***
اللي عاشو الظلْم فجْأه .. كانفتاح النور يشوفو
رب شاهد والمُفاجأه .. بين حميم نارُه يطوفو
وملايكه جافيَه فَظَّه .. كلها غِلْظه شديده
يا حبايب في مُلاحظه .. القيامَه مش بعيدَه
القيامَه بَعْد لحظه .. لحظة الموت الأكيدة
***
اللي كانو معاك فاتوك .. كله راجع إلا إنتَ
عزُّو بعض امَّا سابوك .. بس فين عزاءك انتَ
واللي كات للودّ حافظه .. بُكرا ها تقول لك : سَعيده
يا حبايب في مُلاحظه .. القيامَه مش بعيدَه
القيامَه بَعْد لحظه .. لحظة الموت الأكيدة
***
ناس ها تِبْكي عليك وناس .. في صلاتهم يلعنوك
عُمْلِةِ الدنيا خلاص .. مِ العذاب ما تشتريك
ولا كرسي عليه مُحافظَه .. ولا توبَه كمان مُفِيده
يا حبايب في مُلاحظه .. القيامَه مش بعيدَه
القيامَه بَعْد لحظه .. لحظة الموت الأكيدة

=====================

الأحد، 25 يناير، 2015

لو بَصِّيت
كلمات/ أيمن عز الدين
--------------
لو بصِّيت لحظَه فِ عينيَّا .. قبل ما تغرز طلقك فِيَّا
كنت عرفت بأني أخوك .. وانِّ هتافي بالحُريه
يحميك مِ اللي اليوم جَبَروك .. تحمي ظلام لا هُو لِيك ولا لِيَّا
***
دولَ ابتدءو بْسِرقِة مصر .. مِن حُضن الرحمن وحِماه
جَبَرُوها تنطق بالفـُجْر .. وتقول عاللي خانِقها إله
بَعْد ما كَتْ وحَّدتِ الحَقّ .. وها توصل – رجعت للبَدْء
مِ الأول وفْ سِكَّه هاوْيَه .. تقتِل ثُوَّار السِلمِيَّه
وتقول ع الأخلاق رَجعِيَّه
***
دولْ ما طَغُوش ع الدين وخلاص .. دولْ حَجَرُو على رأي الناس
والوطنيَّه وحَقّ الشعب .. إنه يْسِير فِ طريق الرَّبّ
والتغيير ما يجيش بالقوَّه .. ولا صندوق المخلوع هُوَّه
صندوق الديمقراطيَّه .. بعد ما قاطعتُه كل الدنيا
وصرخ : فين الناس الجايَّه ؟!
***
واللي حصل عند الناخبين .. إنّ الناس كانو نصين
نُصِّ لمرسي ونُصّ لغيرُه .. سابهم مُرسِي - وكتَّر خِيرُه
يتظاهرو لاتنين في الشارع .. والجيش أيِّد نُص، وْسَارع
يقضي على الملايين التانيَه .. النص اللي معاه الشرعيَّه
مين وَجِّهْكُو الوِجْهَه دا هِيَّه
***
الجيش قوَّه تِحْمي الأمَّه .. واختياراتْها حدود ورئاسَه
مختارها الشعب، لكن هُمَّه .. سابو الدور دا وْ لِعبو سياسَه
وبدل ما الطيَّارَة تِحمينا .. ضربتنا فْ رابْعَه وفْ سِينا
واللي يقولو إسلاميَّه .. بيسمُّوهم إرهابيَّه
والإسلام دين كام في المِيَّه؟!
***
الأرواح مِن أمْر الله .. والأجساد بُنيانُه بَناه
مين اداك تصريح تهدمهم .. والجبار ذاتُه محرَّمهم
وانْ سَأَلَك ها تقول لُه إيه .. لِ وقفتِ مع اللي مِعَادِيه
لِ اخترْت الطواغيت الفانيَه .. تطاوعْهُم في المَوْلَى وْفِيَّه
بعْتِ الآخرَه بكامْ مِ الدنيا ؟!
========================

السبت، 24 يناير، 2015

عُمري فِدا عُمرَك
كلمات
أيمن عز الدين
----------------
في مِن ذنوبنا ذنوبْ مهما نقول ها نتوبْ عنها ما نقدرشي
علشان إلهنا وعَدْ فاعلها نار الأبدْ وانُّه ما يغفرشي
***
مِنْها الوقوف زِنهار .. والرصد والإصرار
على قتْل ناس مُؤمنَه .. خارجَه فْ سبيل ربِّنا
والتوبَه مِن شرطها .. الجهل في ذنبها
وتتوب فِ وقت قريب
في مِن ذنوبنا ذنوبْ مهما نقول ها نتوبْ عنها ما نقدرشي
علشان إلهنا وعَدْ فاعلها نار الأبدْ وانُّه ما يغفرشي
***
أمْرَك على الأنطاع .. ما هوش عليَّ مُطاع
يا عاصي مَلِك الكون .. بقى اطاوعك انتَ يا دُون
خوف الجزا والسُّوط .. واللي ما خافشي الموت
أعصاه فِ قلبُه واصيب
في مِن ذنوبنا ذنوبْ مهما نقول ها نتوبْ عنها ما نقدرشي
علشان إلهنا وعَدْ فاعلها نار الأبدْ وانُّه ما يغفرشي
***
عُمري فِدا عُمرَك .. يا اللي بْتاخد أمرَك
من الإله وحدُه .. م انا كمان عبدُه
وضميرك انت سلاح .. ما عندي ضِدُّه سلاح
دي بطوله حالها غريب

========================

الجمعة، 23 يناير، 2015

بنت م الجَنة
كلمات
أيمن عز الدين
-----------------------
ارتاحي يا سُندُس .. على فرْش من سندُس
سيبي الحياه الفانيَه .. لاحضان جِنان عاليَه
العُمر فيها خلود .. للي بعُمرُه يْجُود
لا تزول ولا ينقص
***
زَيِّك بنات وشباب .. قفَلو عليهم باب
خوفًا من الجلاد .. والجَنَّه عايزَه جهاد
وانتي مَلاكي طموح .. ففتَحتي عين الروح
لاقتيها ع الأعتاب .. فيها الجَنا بْيرقُص
ارتاحي يا سُندُس
***
حَكُو لنا ع الجَنَّه .. فيها ما نتمنَّى
عرْش الإله سَقْفَها .. والصُّحْبَه مين زَيَّها
شُهَدا وصِدِّيقين .. وِصًلَحا ونبيِّين
وطه يا حانًّه .. بيصافح المُخلص
ارتاحي سُندُس
***
وِنْ عَذِّبوك يا بلال .. وجَبَرُو عَمَّار قال
كِلمَه جَزاها النار .. تسكِّتِ الكُفَّار
ينزل كلام الله .. رحمَه بعباد الله
وغضب ونار واهوال .. على كلّ متْغَطْرس
ارتاحي سُندُس
***
سِيرتِك يا سُندُس نُور .. دخلِتْ فِ كل الدُّور
قُدْوَه لْبَشَر تايهين .. خدتي ثواب ملايين
رايحين على إيديكي .. للمجد بَعْديكي
واللي عليه الدّور .. للقاكي متحمِّس
ارتاحي يا سُندُس

------------------------------
حمزة يا عمِّي
كلمات
أيمن عز الدين
--------------------
حمزة يا عمِّي ، بَعد إيمانك .. ما بقاش وايَّا ابو جهل مكانك
سيب الظالم وَحْدُه فْ ناره .. وارفع إيد أحمد ف ميدانك
خلي شهيدَك يا خد تاره .. دي الجَنَّه عشانُه وعشانك
***
إنتَ أسَد لله فِ حدُودَك .. مش على أمَّك ترمي بارودَك
واللي خطفوا مصر الحُرَّه .. ما اجترءوش الا في وجودَك
إعلن إنك عم الأمَّه .. تفخر بإيمانها فِ أَمانك
حمزة يا عمِّي ، بعد إيمانك .. ما بقاش وايَّا ابو جهل مكانك
***
حمزة يا عمي يا وطني جريء .. شعبك وطني بريء صِدِّيق
سيبُه يوحِّد في الميادين .. كَتْمَ اصواتُه بيك ما يليق
سيبُه يقول الحُكْم لْربِّي .. مش مكتوبَه كِدا فْ قرآنك
حمزة يا عمِّي ، بعد إيمانك .. ما بقاش وايَّا ابو جهل مكانك
***
إيدي فْ إيدَ كدا انا فلاحك .. اللي شريت بالقُطن سِلاحَك
واللي ضريبتي منبِّتة قٌوتَك .. والمَجْد كفاحي وكفاحَك
وازَّاي إبني فْ صَفَّك يبني .. وابني التاني غَرَض لنشانك
حمزة يا عمِّي ، بعد إيمانك .. ما بقاش وايَّا ابو جهل مكانك
 =================
الإخاء
كلمات أيمن عز الدين
الإخوان فِ وَطننا اخواتنا .. وكمان كونهم آدميين
قبل ما يبقوا اخوات أمِّتنا .. أو إخوَه في الله والدين
***
واللي فصَلْهم واللي حاربْهم .. بَعْد ما فازوا فلول بتْعُود
على حُبِّ الجمهور ما غلبْهم .. إلا بْفَرَّق وانتَ تسود
فِكْرِتُه دي هدِّت لمِّتنا .. وْها تزيلنا وْتِهدِم أمِّتنا
الإخوان فِ وَطننا اخواتنا .. وكمان كونهم آدميين
قبل ما يبقوا اخوات أمِّتنا .. أو إخوَه في الله والدين
***
عيني عليكي يا مصر يا حُرَّه .. مين جَبَرِك واضطرِّك مين
تتخلي عن الدين بالمرَّه .. وتمشي مع الديكتتوريين
إنتي أسيرَه وْدي مُصيبتنا ..فكرةْ إنَّ دَهِهْ إرادتنا
الإخوان فِ وَطننا اخواتنا .. وكمان كونهم آدميين
قبل ما يبقوا اخوات أمِّتنا .. أو إخوَه في الله والدين
***
آه يا بلادي آه يا بلادي .. مِ السِّكَّه المحدُوفه عليها
بنحارب ربنا ونعادي .. عُبادُه وثورَه كان فيها
أصناف مِن أهلِنا واخواتنا .. فِ وطننا وفْ مصريِّتْنا
الإخوان فِ وَطننا اخواتنا .. وكمان كونهم آدميين
قبل ما يبقوا اخوات أمِّتنا .. أو إخوَه في الله والدين

---------------------------------