السبت، 22 أغسطس، 2015

المقترح

المُقترَح
     لماذا يَقْتُلُ الإنسيُّ إنسيَّا ؟
ويُضْحِي شرعُ رَبِّ الناسِ منسيَّا ؟
كلا الأخوين يُطْلِقُ نحوه المِدفعْ
تطابق فيهما التاريخُ والمصنع
وكُلُّهُمُ له وهمٌ به يَقنع
ويَلبَسُ نفسَ رُتْبَتِهِ وذا الزِّيَّ !!
*************
     لأنَّ العِلمَ لو دَقَّقتَ عِلمانِ:
فغائيٌّ هو الأَوْلى، وعِلمُ المادَّةِ الثاني
تخلَّفَ عِلمُ غايتِنا بتجريمٍ لِفلسفةٍ،
وتقسيمٍ لأديانِ
لِتهوِي مَرْكَباتُ المادَّة الدُّنيا
بلا عَقل ولا قِيَم ولا رُؤيا
لِهذا يَقتل الإنسيُّ إنسيَّا
ويُضْحِي شرعُ رَبِّ الناسِ منسيَّا ؟
كلا الأخوين يُطْلِقُ نحوه المِدفعْ
تطابق فيهما التاريخُ والمصنع
وكُلُّهُمُ له وهمٌ به يَقنع
ويَلبَسُ نفسَ رُتْبَتِهِ وذا الزِّيَّ !!
*************
  بَنَى اللهُ السما سَقفًا فوسَّعها
وفطرَتُه بخصْبِ السَّيلِ يَدْفعها
فتُخرِج بذرةٌ في الكَوْنِ أشجارا
ويُشذينا فِراشُ الأرضِ أزهارا
فَفِيم نُضادُّ فِطْرتَنا بأنْ نحْيا
كأهْلٍ، ثم نطلبُ في الدِّما الرِّيَّ
وفيما يقتلُ الإنسيُّ إنسيَّا ؟
ويُضْحِي شرعُ رَبِّ الناسِ منسيَّا ؟
كِلا الأخوين يُطْلِقُ نحوه المِدْفعْ
تطابق فيهما التاريخُ والمصنع
وكُلُّهمُ له وهمٌ به يَقنع
ويلبسُ نفسَ رُتْبَتِهِ وذا الزِّيَّ !!
*************
هو الإسلامُ مقترَحي، وما المُسلمْ:
فتىً مِن كفِّهِ ولِسانِه يَسْلَم
أَخُوهُ. وجاء في ذا الدِّين ما المُؤمِنْ:
على الأعراضِ والأرواحِ والأموالِ مَن نَأمَن
وذلك آخرُ الإيحاءِ عُلويَّا
وأَحْدَثُ عَهْدِ رَبِّ النورِ والسُّقْيا
لِكَيْلا يقتُلَ الإنسيُّ إنسيَّا ؟
ويُضْحِيَ شرعُ رَبِّ الناسِ منسيَّا ؟
كِلا الأخوين يُطلق نحوه المدفعْ
تطابق فيهما التاريخُ والمصنع
وكُلُّهُمو له وهمٌ به يَقنع
ويَلبَسُ نفسَ رُتْبَتِهِ وذا الزِّيَّ !!
*************
ألمْ نأخذ علومَ المادَّة الأمسَ
مِن الإسلامِ عندَ زهائه قَبْسَا
وهَمَّلنا به الغاياتِ والغَرَضَ
فصِرْنا فيه أغراضًا يُدَمِّرُ بَعضُنا بَعضا
نَسِينا الأُنسَ في الإنسانِ مبغِيَّا
لِفاطرنا فصار الإنس وَحَشِيَّا
فعُدْ لا يقتُلِ الإنسيُّ إنسيَّا ؟
ويُضْحِي شرعُ رَبِّ الناسِ منسيَّا ؟
كلا الأخوين يُطْلِق نحوه المِدفعْ
تطابق فيهما التاريخُ والمصنع
وكُلُّهُمُ له وهمٌ به يَقنع
ويَلبَسُ نفسَ رُتْبَتِهِ وذا الزِّيَّ !!
--------------------------
أيمن عز الدين علي السيد ...

20/8/2015 م

الثلاثاء، 18 أغسطس، 2015

مؤمن
---------------
     أنا اسمي مؤمن، ومع ذلك لم أكن أفهم ما يعنيه أبي، ثم الأطباء والممرضات ... طيلة الشهور العشرة الماضية، كلما ساءت حالتي الصحية، أو تضاعف علي المرض والألم، بقولهم: أنت مؤمن.
     كل ما كنت أعرفه أنني كرهت هذا الاسم جدا؛ فطوال هذه الشهور القاسية كنت أنتظر في الطوابير الطويلة الكثيرة حتى يُنادَى عليَّ بهذا الاسم: مؤمن، مؤمن ... وبعدها بوقت قليل كنت آخذ الحقن المؤلمة، أو جلسات العلاج الكيميائي المقززة، التي أسقطَت شعري الذي كنت أفاخر به أصحابي، وأذهبَت قوتي وعافيتي وسعادتي ... ولربما كان حزني على نفسي أشد إرهاقا لي من ذلك المرض والعلاج ...
     لقد كنت أعيش في المستشفى أكثر مما أعيش مع أهلي، حتى قرر الأطباء خروجي من المستشفى منذ ثلاثة أسابيع، وعودتي للبيت ...
     كان أبي سعيدا جدا بي، وكنت سعيدا أكثر منه؛ لأنه أخبرني أنني لن آخذ العلاج بعد اليوم؛ فجسمي لم يعد يتحمله ... لم يكن أبي سعيدا وهو يقول لي هذه العبارة بالذات ... ولكنه كان يصر على أن يعيد ويكرر لي أن الشفاء بيد الله، وأن الله قادر على أن يشفيني عندما يريد هو شفائي ... وكنت أعجب من ذلك: لماذا لم يشفني الله كل ذلك الوقت؟! ويحز ذلك في نفسي خاصة وأنا كنت أصلي وأدعوه!!
     ولم أسأل والدي ذلك السؤال حتى طال بي الوقت، وأحسست به يتردد في نفسي كثيرا، وبرغم أنني خفت مِن أبي أن ينهرني، أو يقسو عليَّ إلا أنني سألته وأنا أبكي: لماذا لم يشفني الله طوال هذا الوقت؟ ثم قلت له كالنادم: إني خفت أن أسأله هذا السؤال منذ وقت طويل. فرد علي أبي ببساطة وقال: إنك مؤمن؛ وإنك استحييت من الله أن تشكوه إلي أو إلى أحد حتى فاض بك، وإن الله سيجزيك على كل ذلك الصبر خيرا كثيرا إن شاء الله.
     وفي الأيام القريبة الماضية اشتد بي الألم، وتضاعف المرض فشغلت به واستحييت أن أكرر السؤال على والدي رغم زيادة إلحاحه على بالي ... ولكن والدي أصر أن يجيب من نفسه على هذا السؤال، فجلس إلى جواري وهو يكرر علي: لا إله إلا الله ... ويطلب أن أرددها كثيرا، ويقول لي: نحن نقولها لأننا مؤمنون، وأنت مؤمن، ولا بد أن تصبِّح على الله بها، وتمسِّي فهي كلمة المؤمنين ...
     ثم قال لي أبي: إنه يعمل في المصنع طوال الشهر؛ ولا يأخذ الأجر إلا آخر الشهر؛ إن الله بالتأكيد قادر على أن يرزقه بدون عمل، وعلى أن يدخلنا الجنة بدون عمل ... ولكن فارق كبير بين أن نصبر ونعمل ونكون متقنين ومبدعين وأبطالا تحبنا الجَنة وتتزين حورها إعجابا بنا، وبين أن ندخلها بلا عمل ولا بطولة ولا إبداع، فنحب نحن الحور ولا تحبنا، ونفرح بالجنة ولا تفرح الجنة بنا، ونفخر بأجدادنا حين نقابلهم في الجنة ولا يفخروا بنا ...
     وعندما فهمتُ الإجابة، قبلتُ مِن الله المرضَ، وشكرته على هذه البطولة التي جاءت إلي بغير طلب مني ولا حُلم ولا تدبير، وقررت أن أكون صابرا، ولم أعد أحمل الهم، وتصالحت مع الله، وأصبحت أنام بغير دموع، وتغير كل شيء فيَّ ...
     وعندما جاء موعد الكشف الدوري، وذهبت إلى المستشفى وفحصني الأطباء ... عجبوا عجبا شديدا؛ فقد وجدوا جسمي قد تغير وتجددت خلاياه - كما يقول الأطباء، وتآكل السرطان وذهب عني من نفسه بفضل الإيمان كما علمني والدي الذي راح يداعبني عند سماع هذا الخبر السار فيقول لي مرة: أنت بطل. ويقول لي مرة: أنت مؤمن.
     نعم؛ أنا مؤمن؛ هذا ليس فقط اسمي، ولكنه وصف لي أنا مصر أن أحتفظ به، برغم كل ما تعرضت له من عذاب ومرض ... وعلى فكرة: ليس مؤمن هو وصفي وحدي فقط، بل هو وصف لكل الناس حولي، وهم الذين كانوا يثبِّتونني على هذا الوصف؛ من أول أبي وحتى أصغر ممرضة في المستشفى. تمت.
 أيمن عز الدين علي السيد ...

مساء الإثنين 17-8-2015- م.
رابعا : أغاني للأطفال



بدأ العام الجديد (فصحى)
بهجةٌ في الأفْق لاحتْ كالشموس في الوجودْ
وخُطى الطلاب راحت تملأ الدرب المديدْ
فالديوك اليوم صاحت : بدأ العام الجديدْ
***
بدأ العامُ الجديدْ وهْو لي عامٌ سعيدْ
فأنا أنمو وعِلمي كلما أنمو يزيدْ
وعلى مكتبتي أيضًا بهاءٌ وسُعودْ
واحتفالات بميلاد كتاب لي يزيدْ
منه ريح الجدّ فاحت بهجة في الأفق لاحت . .
***
بدأ العام الجديدْ بنشاطٍ لي يُفيدْ
يملأ العقل بذكرٍ وحديثٍ ونشيدْ
ورواء لاشتياقي فأنا اليوم أعودْ
بين أصحابي كنحلٍ يرتوي بين الورودْ
بعد عطلات أراحت بهجة في الأفق لاحت . .
***
بدأ العام الجديد بهوا الفَجر الوليدْ
وصلاةٍ أنعشتني ونسيم الفجر عِيدْ
وتحيَّتي صباحًا عَلَم النصر المجيدْ
ودعائي الله : تحيا مصرنا أم الشهيد
فهْي لي بالحب باحت بهجة في الأفق لاحت . .
===============
اتشطَّر (عامية)
اتشطر إتشطر ذاكر فكّر دوّر
خليك كل ما تكْبر عقلك ، علمك يكْبر
لازم كل ما تكبر تعرف أكتر واكتر
***
علشان تبقى الأول لازم جهدك يكْمل
ذاكر تاني وعاشر راجع أول باوّل
ذاكر لاجل ما تقدر لما تعوز تتذكر
***
إنت وظيفتك طالب وعليك دايما واجب
تعمله تصبح موجب تهمله تصبح سالب
عمرك محسوب فاحذر يكبر وانت صغيّر
***
الزملا اللي فْ سنّك دول مش أحسن منّك
اللي بيفْرق بينكم ساعة ما ها نمتحنك
مين منكم إتحضّر علشان يبقى الأشطر
=================
الميزان (عامية)
بنتي يا روحي يا بنتي علشان إنتي حبيبتي
عايزك عايشَه بْقلبك وضميرك كما إنتي
***
إنتي بتبقي الأُولى بالتوفيق من ربك
وبجهدك وبطوله منك فِ عمل واجبك
جرّبتي السكه دي دايما بيها نجحتي
***
اوعي تغشّي فْ يوم تاخدي جزاء غير عملك
وضميرك ما يلوم يكسل هو وعقلك
تبقي مهما كسبتي لرضا الموْلى خسرتي
***
زيّك كنت صغيّر ولقيت أسرع شيء
عمري بيجري وباكْبر ولا يتبقى شيء
إلا خلود الآخره وميزانها اللي عرفتي
================
وعرفْت (عامية)
يا أُمي الغاليَه انا خلّفت وسهرت وربّيت وعرفت
إيه معنى الأب أو الأم وضناهم ع الضنا والهمّ
والدنيا حواليه كالبحر بيه وسط الأهوال جدّفت
***
كالبُرعم حسّاس للغايَه وبدايتُه كات تبقى نهايَه
لو كانش يلاقي الحِنّيّه ودفانا والهوا والمَيّه
وما كنتش ألاقي له رعايَه لو كنتش منكو اتسلّفت
***
أنفاسِك كات نسمة نومي ودراعك إلمتْني مهدي
وكلامِك مُهاتاتِك يومي وعذابك كان واهب سعدي
لا الدنيا بدون تعبِك ترضي شِهْدِت لِك عِينِي وِحْلِفْت
***
ويا أمي والعمر مراحل مليانه بجهل الأولاد
لو يرجَع لي الظل الراحل كنت اسمع وأطيع لو عاد
لكلامك كُلّه بحذافيره ما نقصتش منّه ولا ضِفْت
================
يا أحلى نُنَّه (عامية)
يا أحلى ننه وأغلى ننه عيونك الحلوين قالو لْنا
إن انتي مِن إيدين كريمَه جايّه لنا شايلَه نفحات عظيمَه
وعشان كدا بيزيد قبولنا
***
براءه لسّه طاهرَه وْنقيّه وقلب مش مشغول بدنيا
نعرِض عليـ اللذّات يسيبها والفطرَه صافيَه زيّ ما هيّ
زيّ اللبن خِيار رسولْنا يا أحلى ننه وأغلى ننه
***
رافضَه الأذى وتبكي لغيارِك ولو يكون الخيار خيارِك
ما تلبسيش غير وردَه ناعمَه سابها الندى ف لون نهارك
متعطّرَه مِن أعلى جَنّه يا أحلى ننه وأغلى ننه
***
وأحلى حاجَه : ما بتقبَليش القسوَه لحظَه ولا تسكتيش
إلا ان يضُمّك حنان ورحمَه ويمسّ جِلدِك إلغالي ريش
مِن أب دافي وأم حانّه يا أحلى ننه وأغلى ننه
==================
جدو آدم (عامية)
ذهَب البَدر وطلَع الفجْر والجامع كبَّر
قُمت أتوضّا المَيّه الفضَّه فوق وشي تنوّر
ماما وبابا صلّوا معايا بعد صلاتنا حَكُوا لي حكاية
قالوا دا جدّنا آدم كان أول جدّ من الإنسان
ربنا خلقه فْ قلب الجَنّه والجَنّه كلّ ما نتمنّى
فيها ، وكان متعلّم آدم يعرف كلّ الخير فِ العالم
إنّما ما بيعرفش الشرّ
ذهَب البَدر وطلَع الفجْر والجامع كبَّر ..
***
كان فِ الجَنّه كمان إبليس كان متكبّر زيّ طاوس
بس طاوس مش شاكر ربّه علشان خَلَقه بحُسْنه وعُجْبه
حَبّ يبيّن ربّ الكون : مين هايكون مطرود ملعون
مِ الجَنّه ومين راح يستنّى ، وامتحَن الاتنين في الجَنّه
بامتحانين دا عصى ودا اتغرّ
ذهَب البَدر وطلَع الفجْر والجامع كبَّر ..
***
كان إبليس على قدّ جماله جاي لُه فْ درس الكِبر سؤاله
قال يسجدوا لما الرحمن يخلق له شريكه الإنسان
كل ملايكة ربنا سجدوا غير إبليس راح عاصي لوحده
غار مِن آدم وزعل منه قال : ( أنا أحسن وافضل منه )
والأحسن ما يقولش : ( أنا حُرّ )
ذهَب البَدر وطلَع الفجْر والجامع كبَّر ..
***
بعد شويّه نادى عليه .. ربنا – قال له بيعصاه ليه
ردّ عليه بغرور : ( أنا أحسن .. مِن آدم ولا أسجد أبدًا
أنا مخلوق مِن نار أنا جان لكن دا مِن طين إنسان
وانا هاغويه وحاضايق فيه ) ، شفتم فضل المولى عليه
إبليس كان مش شاكر ليه ، وازاي ع المعصية مُصِرّ
ذهَب البَدر وطلَع الفجْر والجامع كبَّر ..
***
مِن يومها وإبليس بيحاول يعمل آدم عاصي وجاهل
علشان يبقى مطرود زيُّه ، وولاده بيكرههم زيّه
شجر الجنة كتير وحلال إلا شجرة : ربنا قال
يوعى آدم ياكل منها ولّا يقرب أبدًا منها
واللي يدوقها أكيد يتضرّ
ذهَب البَدر وطلَع الفجْر والجامع كبَّر ..
***
جه إبليس وسوس له وقال لُه إنه يسيب البستان كلّه
ويدوق الشجرة اللي حرام .. إنه يجيلها ، وقال : يا سلام
لو هاتدوقها هاتبقى ملاك خالد زيّي وادوقها معاك
صدّق آدم علشان طيّب ، قرّب مِ الشجراية وقرّب
وأما قطفها داق المُرّ
ذهَب البَدر وطلَع الفجْر والجامع كبَّر ..
***
بعد شويّه نادى عليه ربه وسأله أكَلْ كدا ليه
ليه بيطيع شيطان مش حابُّه ؟ آدم تاب واستغفر ربّه
ربنا تاب على آدم ، لكن .. قال ينزل مع إبليس ساكن
فترة فْ دنيا كتيرة الشرّ
ذهَب البَدر وطلَع الفجْر والجامع كبَّر ..
***
علشان آدم فاز في الجَنَّه بالتوبة ونجح في المحنَه
راح سنة ثانيَه الصعبَه الدنيا ومعاه كتاب مِن ربُّه هديَّه
لو ذاكرُه في الدنيا هايغلب كل الشر ويقدر يكسب
كل صفات الخير ، وهايخلد في الجَنَّه على طول ، وهايبعد
عنه شيطان في النار والحرّ
ذهَب البَدر وطلَع الفجْر والجامع كبَّر ..
***
ذهب الجهل والناس كبروا والعلم يكبّر
تطفي المَيَّه وسواس فيَّ أمّا اطَّهّر
ماما وبابا صلوا معايا بعد صلاتنا قالوا لي : الغاية
مِن حكايتنا : انّ الإنسان كلّ هُداه فْ سُنَّة وقرآن
علشان يرجع تاني الجنة وما يدخلشي النار ، وشيطاننا
عمره ما يقدر يغلب آدم لو تاب ورجع نادم عازم
على إنه ما يسمعشي الشرّ
==================
عمّ أبو زحلف (عامية)
كان أبو زحلف عمرُه ما يحلف غير بالله
علشان يعرف إن الألطف بينا الله
وان الأعلى وان الأَوْلى هو الله
ولا كان يكدب علشان يكسب منه رضاه
ولا مرة بيقول : ( والنعمة ) ، لأ : ( واللهِ رَبِّ النعمة )
ولا مرة بيقول : ( وحياتي ) ، لكن : ( واللي فْ إيده حياتي )
كان حلفانُه ذِكْر لربّه فاكرُ عشان دايمًا بيحبُّه
علشان ربُّه مطَمِّن قلبُه بعِلْم وصِدْق بيتحرّاه
يبقى بريء وعليه بيليق لو صِدّيق سمّاه مولاه
***
مَرَّة ابو زحلف مَرّ فْ شارع لَقى كيس فضَّه
وَطَّى وشالُه عشان يدِّيه لاصحاب الفضَّه
وكان اصحاب الكيس الفضَّه عليه دايرين
مِ الصبحية عليه بيلفُّوا ومش داريين
هُب لقوه مع مين وشافوه والفضَّه معاه
***
مسكوا فْ عمّ أبو زحلف حِتِّة مَسكَه وقالوا
: إنتَ سرقت الكيس الفضَّه بتاعنا بحالُه
قال : ما سرقتش ، قالوا طب احلف :
قول : ( وحياة الفضَّه ) ، ابو زحلف
قال : وإله الفضَّه لاقيتُه
وسط الشارع قُلت أشوف صاحبُه وفين بيتُه
لاجل ما ارجّعهوله بطوله ، أيْ والله
***
فكّر أصحاب كيس الفضَّه وقالوا : أكيد
إللي ما يحلف بالكيس ، عنده ربُّه أكيد
أغلى وأعلى مِن دا ومِن دا وحالف بيه
وتهون عنده الفضَّه ، وصِدْقُه ما هانشي عليه
والناس برضُه معاه اتَّحدوا وشهدوا معاه
قالوا ، ما دام دا أبو زحلف يبقى الحق معاه
أصل أبو زحلف عمره ما يحلف غير بالله
***
كان أصحاب الفضَّه ما بينهم أخو زحلوف
عين أعيان زحاليف العالم بُصّ وشوف
حكى زحلوف لأخوه عن صِدْق أبو زحلف قال
: يتعيّن على غيط الخُضرة رقيب في الحال
ومِن ايامها لحدّ الوقت هناك أبو زحلف
وبيترقّى ورب يبارك فيه وفْ زحلف
فاوعى لا تحلف غير كابو زحلف كدا بالله
==================
الأسره عَ السّفره (عامية)
احنا أدوات كل الأكلات بنقدّم نفسنا ليكو بالذات
ونقول ونعيد ونعيد ونزيد علشان تعرفوا يا ولاد يا بنات
أسرة أدوات كل الأكلات
***
أنا شوكه لطيفه قوي قوي وظريفه
وما انيش زيّ السّكينه مخيفه
أنا هنا مخصوص عشان اقدر اغوص
جوّا الخضاريه وارفعها معايا
شوكا أنا واسناني جامده مساعداني
على نقل المم كدا كدا ف ثواني
وف مسك اللحمه انا ليّ وظيفه
أنا شوكا لطيفه ..
***
وانا بقى معلقه حابّه النّأنأه
للشّربه الدّافيه انا متهيّأه
بابقى مبطّطه وابقى مغوّطه
منّي صغيّره علشان الحلو
وكبيره عشان الشّربه ولو
بطنك عصافيرها تقول : صو صو
أسقيها واقول بطّلي زقزقه
أنا بقى معلقه..
***
وانا مين انا مين .. ستّ السّكاكين
أنا مين انا مين .. قولو يا حلوين
سكّينه أنا موجوده هنا
علشان تقطيع للأكل سريع
وباقول يا ولاد يا صغار السّنّ
إيّاكو تمسكو سكّينه م السّنّ
وامسكو ف الإيد بسّ يا طعمين
أنا مين انا مين ..
***
وانا طبق الرّزّ باحبّ واعز
كلّ الشّطّار من حسن الحظّ
أنا أصلي متين واخواتي سلاطين
أطباق قطقوطه بيبي صغنطوطه
فوق السّفرايه يقعدوا وايّايا
نسمع حِسّكو نفتح نفسكو
تاكلو أكلكو وتقولوا : ألذّ
انا طبق الرّزّ ..
***
أمّا انا ملاحه شغلتي بصراحه
بأرشّ الملح انّما بالرّاحه
عالسّفره مفيده ووظيفتي جديده
ومعايا بهارات حلوَه وْكَمّون
إوعوا تهزّوني قوي قوي لا يكون
أكلكو أحدق واحدق م المشّ
ملاحه أنا وللملح بارشّ
وانا جايّه وراحه
انا بقى ملاحه ..
***
أنا بقى كُبّايه جايبه لكو معايا
مشاريب وباغنّي لكم غنوايه
كبايه شفّافه ولطيفه لطافه
أبيض قلبها بيبان منّها
أحلى المشاريب ما تقولش : ازّاي
ميّه وعصاير حلوه وشاي
وحاجات وحاجات وحكايتي حكايه
أنا بقى كبّايه ..
=================
كلّ النّاس بتحبّك (عامية)
كلّ النّاس بتحبّك لمّا تكون شطّور
واماّ تطاوع ربّك قلبك يملا النور
***
لمّا تذاكر درسك وامّا تنظّف نفسك
وتحافظ على لبسك
كلّ النّاس ها تقول لك إنت ولد أمّور
***
اسمع بابا وماما مهما يقولوا دا ياما
سمعوا كلامك ياما
وانت صغيّر بيبي أصغر م العصفور
***
افرح وايّا اصحابك في الدّرس وألعابك
دولْ هُمّه أحبابك
إوعى ف يوم تأذيهم وساعدهم في الخير
***
اعمل زيّ ما يحكم إستاذك ويعلّم
وامّا يقو لك تفهم
إنّه بيعرف أكثر علشان هوّه كبير
==============
صورة بالألوان
(مسرح تعليمي للصغار)
(عاميه)
الشجره الخضراء :
أنا الشجره أنا الشجره أنا مزروعَه فِ جنينَه
غصوني كلّها خَضرا وورقي للحياه زينَه
العصفورَه الزرقا :
صباح الخير يا شجرايَه يا أحلى عشّ حواليّا
تعالي اتصوّري معايا فِ أجمل صورَه فِ الدنيا
الشجرَه الخَضرا :
صباح النور يا عصفورَه يا زرقا وحلوَه أمُّورَه
تعالي نجمّع اصحابنا وناخد كلّنا صورَه
العصفورَه الزرقا :
ها ناخد مين معانا كمان نشوف الوَردَه وسحابَه
وتبقى صورتْنا بالألوان معاهم حلوَه جذّابَه
الوردَه الحمرا :
أنا أحلَى الورود لكنْ على ورَقي الندَى ساكن
مزوّقني محلّيني بلوني الأحمر الداكن
الشجرَه الخَضرا :
يا وردَه يا حمرا يا جايه تعالي بسرعَه وايّايا
تعالي بلونك الأحمر عشان مع بعض نتصوّر
الوردَه الحَمرا :
صباح الخير يا أحلى الوان يا شجرَه مْخضَّره البُستان
بأوراقها وأغصانها ولونها الأخضر الفرحان
ويا عصفورَه يا زرقا صباح الخير صباح النور
أنا ما اقدرش اقول لأه لريشك لازرق الأمّور
العصفورَه الزرقا :
يا وردَه يا حَمرا مين تاني نجيبُه معانا يتصوّر
ما فيش زيّك ورود تاني بلون غير لونك الأحمر
الوردَه الصفرا :
أنا وردَه أنا زهرَه أنا حلوَه قوي وصَفرا
لكن مش عارفَه فين أختي ها اروح أسأل بَقى الشجرَه
الوردَ الحمرا :
تعالي تعالي يا وردَه أنا أختِك هنا قاعدَه
بلونك لاصفر الزاهي تعالي اتعاجبي واتباهي
تعا ناخد لنا صورَه مع شجرَه وعصفورَه
العصفورَه الزرقا :
تعالو بينا يا أصحاب ننادي ع السحاب لابيَض
ونتصوّر صورة أحباب مع سحابنا الجميل لابيَض
السحابَه البيضا :
أنا سحابَه وباتمشَّى وارشرش ع الزروع رَشَّه
ولوني لابيض الصافي كأنه في السما فَرشَه
أنا سامعاكو بتنادو وهاجي بسرعه وايّاكو
عشان الصورَه تجْمعنا تعالو نضم بعضينا
عشان الصورَه دي تساعنا وتطلع صورَه ترضينا
الكل :
تعالو ياللا نتصوَّر
السحابَه البيضا : أنا الأبيض
الوردَه الحمرا : وانا الأحمر
العصفورَه الزرقا : وانا الأزرق
الوردَه الصَّفرا : وانا الأصفر
الشجرَه الخضرا : وانا ورقي الجميل أخضر
الكل : تعالو ياللا نتصور
السحابَه البيضا : أنا الأبيض
الوردَه الحمرا : وانا الأحمر
العصفورَه الزرقا : وانا الأزرق
الوردَه الصَّفرا : وانا الأصفر
الشجرَه الخضرا : وانا ورقي الجميل أخضر
الكل :
خمس ألوان من البُستان خمس ألوان جميلَه وْإيه
ها نتصوّر فِ أحلى مكان واحد إتنين ثلاثه هيه
===============
اخوات (عامية)
كل الناس مفروض يبقو اصحاب وحبايب
واللي يدوّر جَد لازم يلقى الصاحب
***
كل الناس اخوات كل الناس في العالَم
هُمَّ اولاد أولاد جدّي وجدّك آدم
لازم يسعِدو بعض علشان هُمَّ قرايب
***
شوفو ازّاي فرفور ما رضيش يبقى أناني
ما رضيش يلعب وَحدُه من غير صاحب تاني
دي الفرحَه بتْقِلّ لو في صاحب غايب
***
حِبّ زمايلك دايمًا وان زِعلو صالحهم
ولو انت الزعلان برضو انسى وسامحهم
رب الكون بيسامح وبيغفر للتايب
================